Select Page

لماذا ارتفعت معدلات الإصابة بسرطان الثدي؟

لماذا ارتفعت معدلات الإصابة بسرطان الثدي؟ – إذا تأملت الوجوه في مركز الأورام والعناية بالثدي تحديدا في منطقة الاستقبال سوف تحس بالرهبة والخوف مما يعتري وجوه النسوة وذويهم في تلك اللحظات الحاسمة قبل الدخول إلى الطبيب وإعلامهن بأن ما قمن به من كشف ذاتي وغيره من الإعلامات التي تلقينهن قد أكدت مخاوفهن وما يخشين سمعاه قد حدث.

قامت الممرضة بعد ساعة تقريبا من حضورنا بإدخالنا إلى المرحلة الثانية وهي إعداد النساء والفتيات العشر بإعطائهن ملابس مريحة تسهل عملية الكشف ومن ثم جلسن في غرفة أخرى أكثر خصوصية جلسن فيها لوحدهن في انتظار الخطوة التالية وتم نداء الأولي وساد الصمت لفترة وجيزة بعد ذلك انفكت الألسنة المذعورة في الحديث وأصبح الدعاء بصوت مسموع بعد أن كان الصمت سيد الموقف وأصوات خرزات السبح هو المسموع دعين لأولي الداخلات للطبيب وهن لا يعرفنها بأن يلطف الله بها وتبلغ بسلامة ما أتت من أجله.

  بعد خروجها دخلت أخري وذهبت للمرحلة التي تليها وتنوعت الحالات والأشكال جئن من بيئات مختلفة ومن أماكن بعضها بعيد وبعدها قريب حملن في دواخلهن هم واحد أن يكن غير مصابات بسرطان الثدي. الثدي الذي أرضعن به أطفالهن وأصبحوا أناس أصحاء بفضله يدبون في الأرض حياة وفتوة وهو نفس الثدي العليل الآن ويعاني من أسواء ما يمكن أن يبتلى به الإنسان.

 تمت معاينة تلك النسوة وخرجن جمعيهن مسرورات إلا اثنتين واحدة تعدت الثلاثين بقليل وقد أصيب الثدي الآخر لديها بعد أن تم إزالة الأول خرجت باكية هي ووالدتها وقد أدمت القلوب إذ في هذه اللحظات تتجلي المشاعر الإنسانية في أحسن حالاتها وأصدقها إذ يعافيك الله مما تخافه وتخشاه ويصيب به غيرك وقد تراه يمتلئ حياة وشبابا وغادرت أخرى خمسينية وهي متجلدة وقد تقبلت الأمر بثبات وإيمان جعلت الحضور يستمد منها الفخر في كل النساء اللائي أصبن بهذا المرض الذي أصبح كالزكام وسط مجموعات النساء. اقرأ المزيد … 

 تمت معاينة تلك النسوة وخرجن جمعيهن مسرورات إلا اثنتين واحدة تعدت الثلاثين بقليل وقد أصيب الثدي الآخر لديها بعد أن تم إزالة الأول خرجت باكية هي ووالدتها وقد أدمت القلوب إذ في هذه اللحظات تتجلي المشاعر الإنسانية في أحسن حالاتها وأصدقها إذ يعافيك الله مما تخافه وتخشاه ويصيب به غيرك وقد تراه يمتلئ حياة وشبابا وغادرت أخرى خمسينية وهي متجلدة وقد تقبلت الأمر بثبات وإيمان جعلت الحضور يستمد منها الفخر في كل النساء اللائي أصبن بهذا المرض الذي أصبح كالزكام وسط مجموعات النساء.