Select Page

دعا رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد إلى تهدئة الأوضاع وقال “إن البلاد تمر بوضع اقتصادي صعب ودقيق لكنه سيتحسن خلال 2018”.

وقال الشاهد لمجموعة من الصحفيين يوم الثلاثاء إن الاحتجاجات أمر مقبول لكن العنف والشغب لا يمكن القبول بهما.

ومن جهته، تعهد حمة همامي، زعيم الجبهة الوطنية المعارضة، بتوسيع نطاق الاحتجاجات حتى إسقاط قانون المالية الجديد، وذلك بعد ليلة شهدت شغبا وعنفا وقُتل فيها أحد المحتجين في بلدة طبربة الواقعة على بعد 40 كيلومترا من العاصمة تونس.

وانتشرت احتجاجات عنيفة في عدة مدن في شمال وجنوب تونس الليلة الماضية بعد قرارات حكومية بفرض ضرائب جديدة ورفع أسعار بعض المواد الاستهلاكية.

وبعد ليلة مضطربة عاد الهدوء إلى أغلب المدن صباح يوم الثلاثاء، لكن نشطاء دعوا للاحتجاج بالعاصمة تونس على ما وصفوه بعنف من جانب الشرطة نتج عنه مقتل متظاهر. اقرأ المزيد … 

دعا رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد إلى تهدئة الأوضاع وقال “إن البلاد تمر بوضع اقتصادي صعب ودقيق لكنه سيتحسن خلال 2018”. وقال الشاهد لمجموعة من الصحفيين يوم الثلاثاء إن الاحتجاجات أمر مقبول لكن العنف والشغب لا يمكن القبول بهما. ومن جهته، تعهد حمة همامي، زعيم الجبهة الوطنية المعارضة، بتوسيع نطاق الاحتجاجات حتى إسقاط قانون المالية الجديد، وذلك بعد ليلة شهدت شغبا وعنفا وقُتل فيها أحد المحتجين في بلدة طبربة الواقعة على بعد 40 كيلومترا من العاصمة تونس. وانتشرت احتجاجات عنيفة في عدة مدن في شمال وجنوب تونس الليلة الماضية بعد قرارات حكومية بفرض ضرائب جديدة ورفع أسعار بعض المواد الاستهلاكية. وبعد ليلة مضطربة عاد الهدوء إلى أغلب المدن صباح يوم الثلاثاء، لكن نشطاء دعوا للاحتجاج بالعاصمة تونس على ما وصفوه بعنف من جانب الشرطة نتج عنه مقتل   وذلك بعد ليلة شهدت شغبا وعنفا وقُتل فيها أحد المحتجين في بلدة طبربة الواقعة على بعد 40 كيلومترا من العاصمة تونس. وانتشرت احتجاجات عنيفة في عدة مدن في شمال وجنوب تونس الليلة الماضية بعد قرارات حكومية بفرض ضرائب جديدة ورفع أسعار بعض المواد الاستهلاكية. وبعد ليلة مضطربة عاد الهدوء إلى أغلب المدن صباح يوم الثلاثاء، لكن نشطاء دعوا للاحتجاج بالعاصمة تونس على ما وصفوه بعنف من جانب الشرطة نتج عنه مقتل